وصايا الريح

42


جلال جاف

أحتكمُ إلى الجبالِ لأستجمعَ أنهار الأوائل ,
لأقيم في زوابع الفصول
وكواكب الأجساد ..
أتنَكَّبُّ على أبواب الخطوط و أبعادِ الثلوج ..
آه جبليّتي ؛
ألتمسُ إنسيابَ شفتيكِ في سفوحي القديمة
لأحبكِ في نضارة الأبراج
واستعيد وصايا الريح الصاعدة في أعناب الليالي
تعالي
لأضمك
في يمين الروح ..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع