• avatar
    • المقالات
    • المشاهدات
    AUTHOR

    جلال جاف

    الملقب ب (الشاعر الأزرق) رئيس مؤسسة الفكر للثقافة والاعلام رئيس تحرير صحيفة الفكر رئيس مركز الفكر للدراسات الكوردستانية ولد في 3/3/ 1957في أربيل / كوردستان- العراق. بكالوريوس آداب في اللغة والأدب الإنكليزي. عمل مدرسا للغة الانكليزية. عمل وكتب في حقل الآثار وتاريخ اللغات وله أبحاث ودراسات في هذا المجال. عمل في المجال المسرحي تمثيلا واخراجا . عمل في السينما ومثل دورا بطوليا في الفيلم السينمائي(في إنتظار هيوا) الذي شارك في مهرجانات سينمائية عالمية. ترأس نادي السينما في أربيل. عمل في مجالات الهجرة مترجما ومستشارا في السفارة الكندية والامم التحدة ومنظمة (سيسو) التابعة لوزارة الهجرة الكندية. مرشد للحياة الكندية في دائرة الهجرة الكندية. مستشار لشؤون الشرق الاوسط في العديد من الدوائر القانونية الكندية. له مقابلات اذاعية عديدة لشؤون الشرق الأوسط لإذاعة كندا الدولية. رئيس منظمة الجالية الكردية في كندا. عمل رئيسا لتحرير مجلة (ميديا )الكردية الكندية ومجلة (ره ڤە ند الكردية) وصحيفة (كوردستان بوست) باللغتين الكوردية والعربية. من ابحاثه المطبوعة : تاريخ الإكتشافات والتنقيبات الاثارية في كوردستان ومن حضارات كوردستان القديمة الجزء الأول حضارة كوماجين. له كتاب معد للطبع عن( الكوتيين) في العراق القديم وكردستان. كتب الشعر في الصحافة والشبكة الدولية باللغات العربية والكردية والانكليزية في العراق وكوردستان واوربا وامريكا الشمالية. نشر ديوان أقاليم الرعد 2017 ترجم لابرز شعراء العالم الى اللغة الكوردية والعربية. شاعر يكتب باللغات العربية والكوردية والانكليزية. عمل محررا في صحيفة المثقف محاورا في باب نص وحوار الادبي. عمل محررا ومسؤولا عن القسم الثقافي في موقع النور/مؤسسة النور للثقافة والاعلام. عمل مسؤولا عن باب نص وحوار في مركز النور. حاصل على جائزة نعمان الدولية للادب عام 2013. شهادة تقديرية من مؤسسة بابل للثقافة والاعلام. شهادة تقديرية من البيت الثقافي العربي في الهند.  

مقالات الكاتب

  • دَمي .. وما تبَقّى0

    وتكون .. لنا ..الكبرياءُ في الأرض , كبيرتي .. كُبر اليقين ..   أتَكبَّدُ أمرَ ناركِ المُصطفاة ، أنت القياسُ في مَنطق البَحر ، فقهُ الآه , لغة  العَصفِ ، السماءُ ذاتِ الرَّجْع ..   أنكَبُّ على آية كفّيكِ , سورةَ التوق .. ضَمّدي وجهي الجَريح ; أسألُ  ضَمائدَ  إسمكِ الرفيع , إلهيّة الشأن , عالية الإبحار ..   فدَتكِ “الشاهات”  ,

    قراءة المزيد
  • ما تبقى من شاردات الكُحْل0

        أستعيرُ ليلَتَكِ الأخيرة ؛ وجهُكِ في مرآة سَيفي الفاروق .. أمتشقُ ماتبقّى من بَتولِ التّوق والمُرتَجى ماؤكِ المُنتَظرْ , خرائبُ الدِّجلَتين في رذاذ السّيل .. تَرَقّي هامَتي في الهاجِسِ المُعلّى و”أنثري” كِ رَجعاً في ما تبقى من شاردات الكُحْل .. أحبُّ الكافرات , وثوق الصائباتِ , مَرمريات التَلقي .. واحدةٌ أنتِ ؛ في غائِباتِك لَسنَ الغالبات

    قراءة المزيد