القلوب البيضاء

73

القلوب البيضاء صافية شفافة
كزلال مياه الينابيع رقراقة
تلجأ العصافير المغرِّدة اليها
لتنهل منها وترتاح بعد
جهد التحليق قربها
بين اوراق اغصان الشجر
لتنشد للحب عند السحر .
القلوب البيضاء لآليء طاهرة
ترقد في اعمق اعماق البحارْ
تجود بها لمن يستحقها الاقدارْ
لأنها جواهر قيّمة ذات اعتبار
هي ليست كغيرها من القلوب
كثيرا ما تحاكي احوالها اطوار البحور
فاحياناً تتجمّعُ امواجُها تزبد غاضبة تثور
واحياناً تراها ساكنة هادئة الأحوال
كالنسيم تداعب برقة اجمل الثغور
وترسم البسمة على
وجنات وردية للبحر ناظرة
رغم كل ذلك تراها ..
على الدوام جميلة رائعة ساحرة
فطوبى لمن قلوبهم نقية بيضاء
تتجذر المحبة فيها دون رياء
خصالها الصدق والصبروالوفاء
تجود بالحب للحبيب دون مقابل
وتوفي ان انقطع حبل الرجاء
فيا غافلا ً، لا تركن الى غيرها لأنك
ستقضي على الود ًّ وتحتضن الشقاء

نظيرة كريم / 3/8/2020

تعليق 1
  1. avatar
    إبراهيم يوسف يقول

    "خُلقتُ ألوفاً لو رجعتُ إلى الصِّبا

    لفارقتُ شيبي مُوْجعَ القلبِ باكيا"

    ياااااه ما أسعدني بك هذا الصباح

    مهما حدث؟ فنزعة الخير في النفس

    البشرية هي الغلاّبة على الدوام

    وهي التي تسود

    حتى يأتي مخلص جديد للبشرية

    عشنا أوقاتا عصيبة شديدة الهول

    من الخوف والدموع والدمار الرهيب

    وشعرت لبعض الوقت

    أن الدنيا ليست منصفة..؟

    عندما ننجو بأنفسنا ويموت الآخرون

    أنا مدين لكرمك ولطفك وطهارة قلبك

    ومدين (لكاتيا)..؟ ولكل الآخرين

    كاتيا.. سيدة إيطالية كريمة من بسكارا

    جنوبي البلاد.. كانت طالبة "يسارية"

    وكانت تربطها منذ عقود طويلة

    علاقة ودّ بابني عندما كان طالبا معها

    رأت بالأمس انفجار بيروت..؟

    وفتشت طويلا عن عنوانه

    بعد عقود من بعيدة في الزمن.. فقط لكي

    تطمئن أن أحدا من أهله لم يصب بسوء

    ووجدتُ… من أبسط قواعد الوفاء

    أن أقول لك كما قلت لكاتيا

    شكرا من أعمق نقطة في القلب بل: ألف شكر

    وألف تحية وسلام بالنيابة عمن قضوا

    أو جرحوا أو فقدوا وما زالو تحت الأنقاض

    لكنني سأعترف علنا بغبائي في صحة تقدير الأمور

    وأنأ أفترض أن الوحدة العاطفية كافية

    لإعادة إعمار ما تهدم!! فلم نبدأ بعد

    بإزالة آثار الدمار ورفع الركام عن المناطق

    التي تضررت إلى حد يثير الذهول، ولم نلتقط

    أنفاسنا بعد حتى بدأنا الانزلاق إلىالفوضى

    ومنعطفات أمنية خطيرة للغاية وغير محسوبة بدقة

    الف شكر لك أنتم في عناية الله ورعايته

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع