جديد الصحيفة



  • avatar
    • المقالات
    • المشاهدات
    AUTHOR

    حدريوي مصطفى

    حدريوي مصطفى (العبدي) تاريخ الازدياد 24/02/1956 الدار البيضاء /المغرب المهنة: التعليم (متقاعد) حاليا كاتب وقاص..انشط على المنتديات وخاصة الفايس بوك الأعمال المنشورة: 1ـ مجموعة قصصية تحت عنوان رفقة حتى الموت 2ـ وداعا سانا ماريا (رواية قصيرة) + قصص قصيرة اخرى 3ـ الإعداد لنشر عمل جديد ( لالة فاطمة ) مجموعة قصصية

مقالات الكاتب

  • النبي المجهول

    النبي المجهول0

    تقاسيم عذبة تتنازع ُرناتِها عود، وناي، وكمان؛ وجمت لها الحساسين المقفوصة، واستكانت فوق غصن يابس لشجوها الحمامة البيضاء ، أما هو فكان يتمايل على إيقاع النغمات ويده الدربة تشج الجص إزميلا؛ غارقا بين الشدو وهائما بين ثنايا الزخارف!. أنهى عمله، مقرنصة(1) ثُمانيّة تتعاشق أضلعها وأشعةَ شموس، ورؤوس نُجيمات ؛ في وسطها كان قد زرع –

    قراءة المزيد
  • سيزيف يعتلي الصخرة استرواحا!

    سيزيف يعتلي الصخرة استرواحا!0

    أحس بتعب شديد يسحقه ـ ما شعر بمثله يوما ـ  يكسر عزمه ، يثنيه عن مواصلة المسير، وزاده عطش شديد همّاً ثانيا  بات يستحلب  له جُدُر حلقومه  لمجابهته ، وهو يجر رجليه المنهوكتين سيرا على الرصيف؛ عرقه المتكرر  وقميصه البليل كانا يلطفا شيئا من الحرارة المغمور في حضنها  خصوصا حين يركب الأثير نسيمٌ باردٌ منفلت

    قراءة المزيد
  • رفقة حتى.. الموت

    رفقة حتى.. الموت0

    مسجى دونما يديه الرفيعتين الممتدتين على جانبيه، صامت بلا حراك؛ عدا زفير خافت بالكاد يلحظ ، يتضاءل له الصدر الضاوي البارزة أدق تفاصيله من تحت الغطاء، عيناه الغائرتان بين محجريه النصف مغمضتين لا قرار لهما تسافران جيئة وذهابا كمكوك في أرجاء سقف الغرفة الموصدة عليه . كان يشكل خياله المشوش جراء مؤثرات داخلية شتى من

    قراءة المزيد
  • قراءة في قصة قفص طيور للكاتب والناقد محسن الطوخي

    قراءة في قصة قفص طيور للكاتب والناقد محسن الطوخي2

    قراءة في قصة قفص طيور للكاتب، والناقد : محسن الطوخي أقصوصة قفص طيور شطحة بين الواقع والخيال على ترانيم الخلق والإبداع. فأوسعْ  به خيالا حين يُنشئ من بِرواز وسند يكسوه قماشٌ مخمليٌّ أخضرُ،  يعلوه غطاءٌ زجاجي… قفصَ طيور !. وكم هي لبيبة اللمسة الإبداعية حين تتوسل السيميائية و تخلق طيورا ، طيورا ليست كمثيلاتها… بلا أجنحة

    قراءة المزيد