أنتِ مُلهِمَتي

153

قالت: مالذي يُلهِمُكَ ،
قُلتُ: يُلهِمُني شَعرُكِ الأشقر ،
وورد( ن) على وَجنَتَيكِ ،
مِن خَجَلِ أللقاءِ باتَ أحمر
وَكلامَاً عَذبَاً جَميلاً ،
مِن فَمٍ مِلئُهُ السُكر ،

مالذي يُلهِمُني سَيدتي ،
غَيرَ صَوتٍ ،
إن نَطَقَ أبهَر ،
إن صَمَتَ أسكَر ،

يُلهِمُني قلبُكِ الأبيَض ،
وَتُفاح( ن) يَشتَهي قَضمَاً
آهٍ مِن تُفاحُكِ الأحمَر ،
وَعقل( ن) قَلَّ مَثيلَهُ ،
لابَلْ في هذا الزمانِ يَندَر

أنتِ مُلهِمَتي ،
أنتِ مَن تهواكِ الألوف ،
وَعِندَ قَدَميكِ قُلوبُ ، العاشقِينَ تُنحَر ،
أنتِ ياسيدتي ،
مَن تَجبُرينَ الحُروف ،
أن تُكتَب على الدَّفتَر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع