38

غسان النواوي/


كيف لي أنساكِ سوريتي
وعبق ياسمينك ما زال
عالق بين …. أضلعي
وجذور أشجارك تنمو
في قلبي
وازهرت ورودك في
شراييني
واضاء قمرك كل حياتي
سورية
ستضلِ عشقي الأول
والأخير
رغم الفراق والرحيل
لن أقبل بداخل قلبي
بديل
أحبك وابحث عنكِ بكل
البلاد
وما زلت احلم يوماً
باللقاء ..

غسان النواوي ( ابو لؤي) سورية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع