يوميّات محنّطة

15

يوميّات محنّطة

جميلة مزرعاني

 

كالعادة حين الأوبة من مجاهل العمل أخلع ثوب النّصَب المتعرّق أتوسّد ركني المفضّل أُسلم نفسي لراحتها نائية من زحام الحياة أُسقط عن كاهل الخاطرة مثاقل أرهقت ريف الوجد أطرح على حلبة اللّيل حصيلة يوم زاخر بالوقائع أفرغ سلّة أفكاري أبعثر تفاصيل يوميّتي أعيد توضيبها في صندوق السّيرة فتطالعني خيبات مريرة تتفرّس في ذاكرتي كمتراس سرعان ما أغضّ الطّرف عنها وأخرى نجاحات على بيدر الحصاد تتّقد مسرّات، ليقطع تفكيري صدى ضجيج مهنيّ يدوّي في آذان الرّدهة لعلعة أصوات يختلط فيها الحابل بالنّابل تسترجع خصومات نمت في قطاع قسريّ تؤجّجها فتائل حسد وغيرة ومنافسة في العمل أهشّ عليها ببصري أتجاهل تفاهات باتت لعقًا على ألسنة بشر سذّج مقابل أسس شاهقة لمودّة تنشأ وتأتلف سامية كهرم عميقة كجبّ تشدّ عضد الوئام والمحبّة ويمرّ بخاطري ذاك الخيط الرّفيع المقطوع على ضفاف الخيبة يلسع جنبات الهوى يحفر بي آهات وحسرات يؤنّبني كيف أضعت حبًّا في درب رحلة العمر حبًّا كنتُ أظنّه الأمثل لقلب غرّد خارج سربه أشعل وتينه ثقاب البعاد الكاسر وهمس من غرف الذّاكرة المحنّطة يطيّب الخاطر يهمي نحوي مؤنسًا غصّة تتلبّد في امتداد الصّدر : قدر مكتوب لم يوافق شنٌّ طبقة عبارة ألقت بي في دهاليز الصّبر الجارح تجعلني أطرد شيطان الشّؤم عن صفحة النّسيان إثر بصيص يتراءى للتّوّ يحرق صحارى ندبٍ تستثمرها الوجنات لزمن ترخي سحابة المقل لتخلد الأجفان إلى نوم عميق يقفل صندوق السيرة بإنتظار غد آخر .

 

جميلة مزرعاني
ريحانة العرب

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع