يا لذة العيد

41
يا لذة العيد
رحمة عناب

 

يا لذة العيد

و نشوة التهاليل

يا اكتمال المجاز

في حجيج المفردات

اكتبك فرحة

تتدفق

جياشة كفطرة

تمنحنا

احجية سيرتنا

الاولى

والفرحة سرّ

ما بيني و بين طفولة

تؤوب اليّ

كلما فاض الحنين

وانت طير

مسافر

تلونه

مكارم اشواقي

وشتاتي

اذكرك …

فيحلق نصّي

في ذاكرة سمائك

انطقك….

فيطفو

عطر اسمك

ألذّه ضوع لا يُرى ولا يُمسّ….

بقلم : رحمة عناب – فلسطين المحتلة .

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع