يا قَيسُ

12

يا قَيسُ
اسماعيل خوشناوN

يا قَيسُ هَلْ في الْحُبِّ أَبْقَى صائِماً
بَعْدَ الْجُنُونِ أَلَنْ أَضيعَ فَأَنْدَما

ها قَدْ أَرَى الْآَشْجارَ ها قَدْ أَثْمَرَتْ
وَأَنا وَقَلْبي نارُ قَحْلٍ آُضْرِما

أَفَما تَرَى بِالْحُبِّ قَدْ صارَ الْفَطي
مُ عَظيمَ دارَ شَهامَةٍ نَجْمَ السَّما

يا لَيتَني هَلْ لَيتَني أٌتُفيدُني
فَالْحُبُّ مَرَّ بِجانِبي مُتَجَهِّما

أَلَمٌ وَلا يَدْري الْغَبِيُّ بِعُمْقِهِ
فَبِذِكْرِ لَفْظِ الْحُبِّ دَمْعي قَدْ هَمَى

أَبْكي على حالي وما لي حيلةٌ
شِعْرٌ بِلا حُبٍّ كَبَيتٍ أَظْلَما

وَتَعِبْتُ مِنْ خِدَعِ الْحَياةِ وَزَيفِها
يا لَيتَ نَومي صارَ دَوماً مُلْزَما

فَعَلى بِساطِ قَصائِدي مِنْ كُلِّ لَو
نٍ لَوحَةٌ مِنْها الْجَمالُ فَقَدْ نَما

أَنَّى لِآَهْلِ مَشاعِرٍ يَبْقَى بِلا
حُبٍّ وَلَو مُرَّاً يَفُوقُ الْعَلْقَما

يا قَيسُ هَلْ تَأْتي فَإِنِّي حائِرٌ
فَالْحُبُّ هَلْ أَمْسى لِجُرْحٍ مَرْهَما

حِرْمانُ قَدْ عانَيتُهُ مِنْ يَومِ ما
أَدْرَكْتُ أَنَّ جَمالَنا قَدْ أُعْدِما

كَمْ كُنْتُ في شَوقٍ لَعَلِّي قَدْ أَرَى
حُلْماً بِلَيلَى بِالْجُنُونِ فَأُكْرَما

فَرَأَيتُها وَالْبَدْرُ يَمْشي خَلْفَها
بِبَهائِها إِنْسٌ وَجِنٌّ أُغْرِما

يا حُلْمُ لا تَبْخَلْ عَلَيَّ بِذِكْرِها
كُنْ بي رَؤُوفاً قَدْ لَبِسْتُ الْمِحْرَما

٢٠٢٤/٦/١

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع