يانجمي البعيدْ

87
يانجمي البعيدْ
مرام عطية

 

يانجمي البعيدْ
غادِ القلبَ بالشذا
وكحِّلْ جفنيَّ بالربيعْ
خبأتُكَ وسطَ الضلوع لؤلؤةً
تتأوَّجُ ضفائرَ الوفا وتعطِّر نبضِ الوريدْ
فلا تخشَ يا أميري قانون الخريف
أو سياطَ الريح
ودّعْ ليالي الشَّجنِ
وانعم في ظلالِ البنفسج الوديعْ

هذي غيومي تبحثُ عنك
في همسِ السَّنابلِ
وأيكِ الحروفِ
تداري طفلاً في فؤادي
تجرحهُ سواقي الحنين
ولهفةُ العصافيرِ للتغريدِ
كيف أخبرك عن لوعتي واشتياقي ؟
هل أدركت شوق الأمِّ لطفلها الوليدِ
بعد مخاضٍ عسيرْ ؟
أو انتظار الطالبِ لنجاحهِ
في امتحاناتِ المصير ؟!
هكذا رمشي يحترقُ بينَ محيطاتِ النأي
و شتاءِ المقاديرْ

مرام عطية

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع