وهم العدالة

101
وهم العدالة
خديجة صحبي

أين أنت أيّها العدل المحبوب
نحن افتقدناك , من زمان ولم نترك
مكان إلا وبحثنا فيه عنك تحت الرّكام
وفوق الجبال في السّهول والوديان
لما تخليّت عنا وتركتنا كالأيتام
أنتم أيّها الجبناء لاتحبون أن ترونني
ويا أيّها الخائفون والمختبئون في
أعماق جحور الظلام ألا يكفي
فأنتم رضيتم بالهوان ألا تنفضون الغبار ؟
أنا العدل هنا لمن أراد
أنا الجوهرة النفيسة المغللّة بالأغلال
المسجونة والمسيّجة بالأشواك تحت أقدام الطغاة
لن يطولني الأراذل أنا الحريّة المعشوقة
يصعب تحرّري وفكّ قيودي لأنني أخذ بالقوة ولا أعْطى
لو شئتم وعزمتم واتحدتم على كلمة سواء فأنا قريبة منكم
فكوا أسري ولا تتردّدوا فأنا أصرخ وأبحث عن منفذ
.فإن العالم شخص واحد إن شئتم ومتصالح مع وحدته

 خديجة صحبي * الجزائر

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع