ولتشرين باب للحرية

65
ولتشرين باب للحرية
لطفي شفيق سعيد

لمرور عام على انتفاضة الشعب العراقي ضد الظلم في الثاني من تشرين ثاني عام2020

تلك هي الحصيلة والوسيلة
هي تلك الدروب المقفلة
هي تلك المباني الشاهقة
والساحات المضيئة
والحواجز الكونكريتية
وصدى هتافات
تشق عنان الفضاء
هي تلك الأغنيات
والأناشيد وزغاريد الأمهات
والدم المسفوح وطوفان الدموع
كل تلك هي أنتم
فلن تغيبوا عن بال
فهذا هو المحال
عودوا من جديد
فلن يفل الحديد إلا الحديد
تسلقوا واصعدوا
سلالم السماء
أسرعوا لا تبطئوا الخطوات
ستنفتح لكم باب الحرية
سيلتف حولكم كل الفقراء
من كل بقاع الدنيا
وتشخص الأبصار نحوكم
ينتظرون صرختكم الكبرى
هي كالزئير وكالإعصار
هذه الأرض لكم
هذه السماء لكم
هذا العراق لكم
تخفق فيها راياتكم
تنطلق منها حناجركم
مع الرياح وتحت المطر
وفي وهج الشمس
تحت نصب الحرية
وخلف المتاريس
وتحت أعمدة الضياء
وفوق جسر الشهداء والأحرار
أساءل نفسي
كيف السبيل للوصول اليكم؟
وأنا البعيد
أتعبني هذا العمر
وأنا في قاع الغمر
أرهقني صخب البحر
لكنما ما أروعني
ما أروع من شيخ في التسعين
تزهو في عينيه مواكب التشرينين
يا أنتم يا أيها الشهداء
يا أيها القديسين
يا من مكثتم في تراب الوطن
سينتفع من تضحياتكم الباقون
جيلا بعد جيل
أما الزبد من الطغاة والجهلاء
فسيذهبون في جفاء إلى الجحيم

 

لطفي شفيق سعيد
رالي في الخامس من تشرين ثاني2021

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع