هِجْرَةٌ و أَلَم

87
هِجْرَةٌ و أَلَم
اسماعيل خوشناوN


غادَرَ فِكْري
صَحْراءُ باتَ مَنْزِلُهُ
وَأََصْبَحَتِ الْهِجْرَةُ
لِلْحياةِ رِوَاءٌ
وَداعٌ يَعْزِفُ لَحْنَ حُزْنٍ
لَعَلَّ الآتيةَ لِلْقَلْبِ
حياةٌ و شِفاءٌ
الْعينُ باتَتْ تَرْسُمُ جُمَلاً
معَ الْوصُولِ
سَتَرْسُو على السَّاحِلِ
لَوْحَةٌ و انْتِهاءٌ
قَوافِلُ
على أَغْوارِ الْحياةِ
تَحْصُدُها غُرْبَةٌ
وتَسيلُ
مِنَ الْماضي
غَدْرٌ و عَزاءٌ
طِفْلٌ
لَفَّهُ بِساطُ مَوْتٍ
وامْرَأَةٌ
قَدْ عَضَّها الْحُزْنُ
والْكُلُّ
مِنْ ظُلْمِ الشِّتاءِ
سَواءٌ
أَسْلاكُ شَوْكٍ
بَدَأَتْ مِنْ كُلِّ الْجِهاتِ
تُداهِمُنا
وَمِنْ أُفُقِ الْآمالِ
طَعْنٌ و إِيذاءٌ
********
٢٠٢١/١١/١٠

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع