هوّن عليك

50

نص/نورة سعدي

هوّن عليك يا قلبي

 إنس أو تناس

ما فات مات

فما جدوى أن تتعذب

أن تلوب في دوائرالألم

أن تترنّح في حانة الأسى ؟

ما جدوى ذلك كله؟

ولك في رحب المدى

وملكوت البحروأسرارالكون

ورحيق الزهر

ما يغنيك عن ذاك النّقيق النّشاز

والغباروالعجيج؟

هوّن عليك ،خفّف ولا تبال

ترفّع ما استطعت

واصفح عمن رشقتهم بالورود

فرموك بالأشواك ولم يبالوا

 تغاض عن تقلبهم

لا تحفل بما اجترحوه

 بما مضى ولّى

وابق كما عهدتك كبيرا

ناصع البياض نقيّا

مفعما بالطيبة والحنان

 هكذا ستعمّر طويلا

ويبقى دربك أخضر

أبدا لن تشعر أنك وحيد

لا لست وحدك!

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

آخر المواضيع