همساتها

18
همساتها
ماجد ابراهيم بطرس ككي

 

تناهت لي همساتها وغلبتني
كلماتها وعباراتها سحرتني
بغنجها و دلالها أغوتني
لم أعد أتبيّن سبيلي فتيّهتني
أغرمت بهواها وأشواقها أسرتني
فأنساق لها روحي فكري وفؤادي كل كياني وبسحرها الماكر جذبتني

ماجد ابراهيم بطرس ككي

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع