نكبة بيروت

28

من فجّر بيروت ؟
من أحرق الورود
والفراش والطيور
وعكّر شراب التّوت ؟
من روّع الخلائق
في ساعة صفاء وقنوت
من قتل الأطفال والشباب ،
الشيوخ والنساء
ودمّرالعمران والبيوت ؟
ترى من أشعل فتيل المحرقة
من جرّ الأبرياء لتلك المهلكة ؟
من حوّل أيقونة الجمال والفنون
لوحة كئيبة …… لوحة أليمة
تعجز عن رسمها الأقلام
والزيوت !
من سبب الخسائرالجسيمة
وكل ذاك الرّهبوت
من …………من ؟
يعربد السؤال في غمرة الخراب
ثم يطبق من شدة الذهول
ويلزم السكّوت!

نورة سعدي

يوم 6 اوت 2020/م
…………………………………….
الفراش ب فتح الفاء جمع فراشة
المهلكة ب فتح الميم وتسكين الهاء وفتح اللام ،مكان الهلاك
الرّهبوت ،الهلع والرعب والخوف الشديد

…………………………………………
كتبت نصّي هذا ونياط قلبي تتمزق من هول ما شاهدته
في الفضائيات ورأيته من مشاهد أليمة مرعبة تبكي لها العيون وتخشع لها
القلوب الرحيمة .
نورة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع