نصوص جديدة

19
نصوص جديدة
بن يونس ماجن

 

زوبعة لربيع آخر
1
ما دام هناك فوضى عارمة
فمن الصعب ترويض
المواسم القاحلة
في دنيا تمشي بالمقلوب

2
ماذا يفيد
ترميم كسور
جناحي الفراشة؟
وقد أكلت العنكبوت
أطرافها

3
في حبسه الانفرادي
ثمة شاعر
لا يجيد ملامحه
سوى في مرآت مشروخة
4
بانتشاء
صفق الباب وراءه
وخرج ليبحث عن وطنه السليب
في جيبه شمعة محتضرة وزيتونة مقتلعة
وخريطة مبتورة الجوانب

5
تحت ابط الحطاب
اغصان يابسة
لاشعال موقد الصيف
على ضوء قنديل الكاز

6
بمجدافين وحفنة من الرمل
يطارد زورقه التائه
على صفحة الماء

7
الطحلب اليتيم
ينام في حضن
شقوق الصخور
ولا يبالي بحيتان المحيطات

8
يعبر زقاقا موحلا
يضع الزهور على القبور
ويتعوذ بطلاسم سودوية

9
هل سمعتم عن قرارجامعة الدول العربية
الذي أوصى بتحرير
جميع الاوطان العربية
بطائرة ورقية واحدة
وبلا طيار

10
الاجدر ان نضع
الاسرائيلي الجبان الحقير
في قاعة الشهرة
يا له من اسطورة خالدة

11
الذاكرة المعلقة
على مسمار صديء
هل ترنحت
بعد ان فقدت قدرتها
على النسيان

12
قال من يأتيني
برأس الافعى السوداء
المدعوة “اسرائيل”
قال مقاوم فلسطيني
أنا اتيك بكامل جثتها

13
ماذا قالت صواريخ المقاومة
للقبة الورقية
ان لفلسطين ايضا
حق الدفاع عن نفسها
وحياة الفاسطينيين مهمة جدا

 

فانتازية عنترية
1
كفى من العنتريات الزائفة
وطبول الحرب المثقوبة
حتى حمامة السلام
اعياها الانتظار
فطارت الى فوهة البركان
فافرخت رصاصة ملطخة بالدم
2
ليذهب الحكام العرب الى الحرب
ولو مرة في العمر
لارجاع البيت الذي طرد منه أهله
3
ايها الاغبياء
لفلسطين ايضا حق
الدفاع عن نفسها
4
لن تتحرر فلسطين
بالادعية الدينية والبكاء على المنابر الخشبية
والاناشيد الحماسية
بل بالكفاح المسلح وحمل البندقية

5
الخنازير المخصية
تفر مذعورة أمام الثور الفلسطيني الهائج
ما أعذب صافرات الانذار
6
ايها المطبع الحقير
غط الطرف عما يجري
فانت مجرد عبد مكبل
في زريبة الصهاينة
7
من تحت الانقاض
رضيع
وشيخ
ووردة
وابتسامة
ودمعة
8
الدفاع عن النفس
ماركة اسرائيلية مسجلة
في مكب النفايات للامم المتحدة
ولا يحق لاحد
استعمال تلك الكلمة العجيبة
الا باذن مرخص
من امريكا واذنابها
9
خرافة الافران “الهيتليرية”
التي دوخت العالم الغبي
ومعادة السامية
مصطلحان ارهابيان
لتبرير تصرفات
“اسرائيل” الوحشية

 

 

تحت أي سقف سينامون

عندما يجلس الليل القرفصاء
ترى الخفافيش المطرودة
تحمل الفئران من رقابها باسنانها
كانها خرق بالية

ينامون على الرصيف
يتوسدون بندقية عتيقة وغصن زيتون
وقبل ان يغيب الشهود
يقرعون الاجراس
لا غريب بينهم سوى المطبع الخائن

شمسهم مائلة
وأرضهم مثقلة
من كثرة الثروات المسلوبة
ويصرخون في وجه الغاصب
كفانا جوعا وتشردا
الا ترون ان جثثنا صارت تجرها الكلاب المسعورة

مساماتهم تنبت كالفطر
كأنها آثار مناجل على راحتهم
يضعون أحلامهم في الاقفاص
على هيئة أعشاش فارغة
وينتظرون تفقيس البيض
وتكديس كتاكيت موشومة

ضفافهم لا تعبأ بالوحل الجارف
ولا بهدير الامواج الغاضبة
يضعون رهن اشارتهم اطواق النجاة
ويضطجعون على موجة مالحة
لبحر رحلت سفنه مبكرا

اكواخ الصفيح
في العراء القاتل اشلاء وشظايا تتطاير
تحت أي سقف سينامون
في يوم قائظ
العرق والزحام
يتعفن بملح الاجساد

 

 

فردة مبتورة وكعبان
1
ما أثقل أزرار المعاطف العسكرية
في الاستعراضات الهيسترية
وما أثقل أقراط الماس في أذني السيدة الاولى
2
القائد الجنرال المحدودب
يتكأ على عكازين
ويتقن دوره بامتياز
ما الجديد في هذا الامر؟
3
شعب غير مرغوب فيه
مربوط الى وتد
في سراديب الاهمال
لقد آن الاوان
ليتخلى الذئب عن رعاية الغنم
4
أعمق من حقل نوار الشمس
في خلوة رومانسية
تتناسل ازهار النرجس

5
مستلقيا على ظهره
السمك يقاوم سباتا عميقا
ما أصعب الانتظار
6
أعقاب السجائر
التي يطفئها الجلاد في مقلتي الطفل
ترفض الاشتعال
فيتعفن قلبه الغليظ في فوهة البركان
وينزف رمادا مسموما
7
خرزة نعل لحفاة
فردة مبتورة وكعبان
ثمة راحلون وقادمون ومغادرون
اما العابرون في مستنقعات الالغام
فيتثاءبون كتمساح ضاحك
8
كرسي على باب الدكان
شيخ هرم
يطيل النظر في النساء البدينات
ويتفحص المؤخرات
سبحة من تسعة وتسعين بالتمام والكمال

9
من تحت المقصلة
الحلاج في نوبة صوفية
لحظة عاصفة تلتهب بداخله
بمنظاره المقرب يلمح الموت والرحيل
10
كل شيء هين للفزاعة
رغم انف الطيور
تلتقط ما تبقى من حصاد فائض
11
لم يبق لي من العمر ما يكفي
شاهدة قبر
عليها حجاب يقي العين
كتب على عجالة
12
بعضهم يتحايل على الشيخوخة
بالتثاؤب المزمن
ومراوغة الايام الفالتة
عبر نظارة معلقة حول عنقه
يكاد ان يقع في
واد غير دائم الجريان

 

 

الضوء والعتمة
1
منذ ان بدأت الارض
دورتها الاولى
والشمس والقمر
في عراك دائم
مع الضوء والعتمة

2
يركب اسطوانة
على الغرامفون
يسمع الى سمفونية
العهود الغابرة
ويدخل في هيستيريا
كأن فيه مس من الجنون

3
في مفترق الطرق
جميع جهات الارض
تؤدي الى حرس الحدود
حيرة مهاجر تائه

 

4
الساحر الذي فشل
في اخراج الارانب
من قبعته
غرق في غيبوبة سوداء
على صهوة جواد جامح

5
جائحة كورونا
الملغومة بفيروز فتاك
تمتلك اسلحة دمار شامل
اخذت جرعة من ذاك اللقاح
فخرجت من اتون الجمر
ودخلت مع قطيع تائه في صقيع سبيريا

6
في كرنفال
شعراء القصائد المحبطة
لا أرى منهم
الا رذاذا موسميا
ومخالب قط عجوز
يتحاشى كوابيس الفئران

7
فنار معلق
بسقف سفينة
مشحونة باجساد
وجثث الملاحين
وطحالب وأسماك نتنة

8
في طي الكتاب
الذي لم تكتمل صفحاته
يقرأ عن الحروب المدبرة
وعن الاعوام المثقلة
بالحصار والرصاص الطائش

9
البائرة
التي تركض وراء
سراب الظهيرة
وتملأ كأسها
من ندى الحظ المهدور
ثم تساوم في مهرها

10
وقفت نخلة يتيمة
بين “العرجات و “الكركرات”
تندب حظها البائس
عبثا تحاول فك لغز
عن تماطل الجنرالات

 

 

شجرة وظل

شجرة وظل يتعانقان
حتى لا تخدش ارجوحة الطفل
ظل الشجرة
تتوقف اشعة الشمس
عن الدوران

القمر يتماوج
في حزمة ضوء حزين
على شجرة اليوكالبتوس الوارفة
وبريقه النازف
يتمرغ على صفحة الماء

تفاحة منتحرة
افلتت من يدي نيوتن
حين كان يقيس المسافة
بين ظل وجذر شجرة

المصابيح اليدوية
ترتعش على شرفة الشمس
وتلتهب بانعكاساتها البنفسجية

الظل الناعس
يمتد على اريكة
منتشيا برائحة البساتين

شجرة في غابة
تحتضن طائرا مذعورا
يرفض التغريد
من وراء السياج

في زحمة الموانىء المرتكبة
يتوارى البحر
خلف زبد الموج المنتشي
ويتشبث كغريق بغصن شجرة

ثمة شجرة باسقة
تتحدى الخريف والفؤوس والرياح
وتتعاطف مع الظل

 

 

وشم في المنفى
1
كعصفور معزول في جزيرة نائية
اخرج من عشى
في ليلة ممطرة
انشر ريشى على قوس قزح مبتل
انهكني الطيران
في سماء مبلدة
اتسابق مع سحابة حزينة
2
سحبت عضويتي
من نادي المستضعفين
ودخلت بحر التائهين
مستلقيا على مجدافين
صارت الغربة صديقة التسكع
حين توغلت في سراديب الغرباء
3
عملت اجيرا بسيطا
في اراضي الآخرين
وفي معامل ومصانع الآخرين
وفي مطاعم وفنادق الآخرين
وفي مراحيض وحمامات الآخرين
وحفرت قبور الأحياء والأموات الآخرين
4
حتى ياتي دوري في قطف ندف الثلج
انفض يدي من عطر زهرة الصبار
يحط السراب على حافة النرجسة
يود لمس الندى كي يحلق فوق الغيوم
رأيت الصقيع العالق في غرغرة نافورة
يمتطي فقاعات الصابون
ويذوب كاحلامي الهشة
5
وشم في المنفى
كنت اسرق المحارات في منامي
ثمة اشرعة ولدت من رحم الزوارق
لا أشتهي تراتيل الغروب
6
ثم اجدني اعبر ظلا شديد الحر
تعكسه انكسارات مرآة متشظية
وحيدا على الضفة الاخرى
أبحث عن منفى تحت شجرة سرمدية

7
هذا المنفى الذي يعرفني من سنين طويلة
غير آبه بالارصاد الجوية
فالسحاب يتكاثر حول رأسي
انا لم اعد احتمل نحيب الاشجار
كعصفور مصاب بالزهايمر
نسي على أية شجرة بنى عشه

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع