نسر الصعيد..العدل والمساواة في قانون صالح القناوي

265

كل عمل درامي يظهرعلى الشاشة الفضية بحاجة لعدة عناصر كي يستطيع كسب قلوب وعقول المشاهدين اولهاالواقعية في السرد وطرح قضية ما من خلال قصة مليئة بالاثارة والخوف والحزن اضافةالى مزج المشاعر والاحاسيس بالصورة والصوت وتخطي كافة اشكال النمطية في الحدثوالمشهد وخروج العمل عن سياق ما تم تداوله بين ثنايا العدسة سابقا .

نسر الصعيد يمتلككل هذه العناصر فهو عبارة عن دراما هادفة تتخذ من العدل والمساواة مادة فالعملعصري ومثالي كون الاحداث تلخص القضية الأم الا وهي صراع الخير مع الشر والشخوصيخوضون مغامرة ملحمية فيه لتسليط الضوء على معاني وقيم انسانية شريدة وهاربة منالمجتمع فالشخصيات الاكثر حضورا على الواجهة هي صالح القناوي وزين القناوي اللتينيؤديهما الممثل محمد رمضان ببراعة ومهارة فهو نجم سينمائي يجسد ادوارا جريئة وشرسةفي افلامه والتي تحقق نجاحا في شباك التذاكر في نسر الصعيد يتقمص محمد رمضان شخصيتينمترابطتين الا وهما الأب والأبن في مشاهد مختلفة لكن يغلب عليها طابع الانسجاموالالتحام العقلي والروحي فالأب معروف بكرمه وشجاعته وامتلاكه لجملة لا حصر لها منالاخلاقيات في التعامل مع الاخرين وتطبيقه للقانون القبلي المستند الى الحقوقوالغاء الفروق وحل النزاع والخلاف بطرق موضوعية لاظهار الصواب وفصل الخطأ والأبنيسير على نهج ابيه فمن خلال حضوره المستمر والمتواصل في الجلسات التي يديرها والدهلتصفية قضايا وأمور الافراد المتعلقة بالثأر والأرض والمشاكل الاجتماعية يكتسب زينالقناوي اساسيات وقواعد العدل والمساواة ومنها ينطلق الى عالم الواقع فيصطدمبالاقطاع والفساد مثل ابيه فيكمل المسيرة وتتداخل الاحداث والمشاهد وتأخذ شكلاجديدا فزين القناوي يتخرج من كلية الشرطة ويصبح ضابطا اضافة الى اختياره من قبل الالقناوي لتولي مسؤولية القاضي العرفي وهي المهنة التي ورثها عن والده وجده وينطلقلكشف الحقائق والخفايا والاسرار مصحوبة بالتشويق والاثارة والحركة .

فمسلسل نسر الصعيدعمل درامي ضخم لما يحتويه من مشاهد انسانية مؤثرة تحيط بالقلب والعقل فتولد منهاالحكم والعبر والامثال والتي من شأنها تعيد المعاني والقيم المفقودة للاجيال بغيةتنظيم رواق الحاضر اللامتوازن والسعي لبناء مستقبل نزيه ونقي خالي من الظلم والاضطهادفمرآة الفن المصري عصية على الكسر كونها الاولى التي قدمت على الشاشة الفضية عروضمتميزة كرأفت الهجان وليالي الحلمية وبين القصرين والراية البيضا والمال والبنونوأوبرا عايدة وأوان الورد والليل واخره ولن أعيش في جلباب أبي وعائلة الحاج متولي وغيرهاونسر الصعيد هو محاكاة لتأريخها وامتداد لسلسلة لا نهاية لها من الاعمال الدراميةالخالدة .

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

آخر المواضيع