نجوم مسلوبة(مهداة الى الفنانة عواطف نعيم)

18

تنطفىء النجوم
حيث لا عين ترقب ضوءها
وتتابعه
خجلاً
تنطفىء النجوم
في وطني
بلا آهة اعجاب
بلا وله
ولا شغف
حيث الجار
لا يعرف جاره
وما تلد النساءُ
يظل مجهولاُ
حتى يبلغ أشدهُ
فيعثر في الطريق
يبكي
تقول الجارة
وهي تنفض وعثاءه
: ابن من هذا؟
حيث يظل النارنج مصلوبا
لا تجرؤ يدٌ على قطافه
من خلل الاسيجة الخرساء
حيث يلد الظلامُ ظلاماً
فترتكب الأخطاءُ
بالجملة والمفرد
ويظل صوت البلبل حبيساً
في قفص من زجاج
ونوافذ عمياء ” بالبردات الثقيلة ”
تطل على دروب من تجاهل
ويظل الشيوخ شيوخا
بأرصدة الموت
وتبقى الزوابع تعزف في فناجينها
لا من يطلق سراحها
والشباب مأسورون
لحقائب أحلام يقظتهم

من يجيب اسئلة المراهق
وقد صمّت الجدران آذانا
ومن يلمس جراح الروح
ببلاسم البرء
احذر أن تلمس غيمة
بلهاث الشوق
احذر أن ترقص لأمطار الصيف
احذر أن تغدوَ ضيف
فالأرض في بلدي
عادت بحرا من سكر
موبوء الطعم
والنخلات واقفة كأرامل بغير رؤوسْ
احذر أن تطلب كأساً
ناهيك عن بضع كؤوس
فالتاريخ لن يرصد حقبتك ال المرتْ
مثل مذنبْ
واعمل لتصيد المستقبل
مثل فراشةْ
اجمع لهاث الجوعى
خلف رغيف
واصنع لافتة من ضوءْ
تدل الناس لخير طريق
أملاً
ان يصبح الوطن انساناً انسان
و” شرايع ” دجلته تتوقد
سمكا
مسكوف
ومياه جداوله العطشى
تغدو كوثر
وجناحه مستلف من عنقاء
يصعد الوطن المذبوح
ليتربع غيوم الحب
ويرضع ملهوفاً ملهوفْ
من سحب الضوءْ
*****
سمية العبيدي
2/2/2020

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع