مهارات الترجمة: علم ام مهارات فقط؟

168
مهارات الترجمة: علم ام مهارات فقط؟
من اعداد ا.م.د. عصام احمد ناصر

 

كثيرا ما نقرا ونسمع عن ماهية الترجمة ومتطلبات المترجم البارع في نقل مضمون النصوص المتنوعة بامانة علمية ودقة متناهية, وكثيرا ما نقرا ونسمع عن مفهوم الترجمة تارة كعلم يتضمن اسسا منها لغوية ومنها فوق اللغوية او ما تسمى (سياقية) يلتزم بها المترجم للوصول الى ترجمة نصية ترضي القراء والمستمعين على اختلاف مستوياتهم اللغوية والثقافية, وتارة اخرى يذهب الباحثون الى ان مفهوم الترجمة يقتصرعلى المهارات التي يظهرها المترجم دون الاهتمام كثيرا بمفهوم التخصص والدراسات الاكاديمية في حقل الترجمة والتي تؤهله الى ان يضع خارطة طريق علمية تؤهله ان يتحكم بترجمة النص بدقة وان يحافظ على امانته وهنا يظهر سؤال ضروري مضمونه هل نعتبر مهارات المترجم البارع علما ام مهارات شخصية يطورها بعبدا عن التحصص العلمي؟

وهنا نشير الى مشاهير المختصين في ميدان الترجمة وكيف عرفوا لنا هذا الصنف اللغوي ومن الجدير بالذكر الاشارة هنا الى امبارو اورتادو البير والتي اشارت الى ان الترجمة هي ” حزمة مكملة ومصنفة للدراسات”. اما كاتفورد فيعرف الترجمة على انها ” احلال مادة نصية للغة ما باخرى مكافئة لها في لغة اخرى”. ويذهب نيدا الى ابعد من ذلك عند التركيز اكثر على دور المستقبل او المستلم بذكره ان الترجمة هي ” عملية ومنها ينتج في لغة المستلم المكافيء الطبيعي ذاته والاقرب لرسالة اللغة المصدر مع الانتباه بالدرجة الاولى الى المعنى وفي الدرجة الثانية الى الاسلوب”.

وكان للباحثين العرب في شان الترجمة رايهم عنها, نذكر على سبيل المثال الدكتور محمد عناني عندما عرف الترجمة على انها ” فن تطبيقي, وانا استخدم كلمة فن بالمعنى العام, اي الحرفة التي لا تاتى الا بالدربة والمران والممارسة استنادا الى موهبة”.

مما تقدم, نستنتج ان الترجمة هي عملية مشتركة اساسها ان يعلم المترجم اسسها بدقة وكيف يتحكم بالنص الاصلي وينقله وفق المعنى السياقي وليس وفق المعنى اللغوي فقط وهذا ما يبرر وجود مراكز علمية وبحثية خاصة بدراسات الترجمة والتي ترفد الدراسين لعلم الترجمة بالاسس والابعاد العلمية لترجمة النصوص على اختلاف انواعها, ومن ثم ياتي دور المهارات الخاصة للمترجم من قوة ذاكرة وثقافة عامة واسعة وسرعة البديهية وغيرها من المتطلبات الاخرى الضرورية لممارسة مهام الترجمة وليست فقط المهارات الفردية وهذا ما نلاحظه في وقتنا الحالي من وجود العديد من التراجم لاشخاص اعتمدوا على المهارات والخبرات الفردية فقط في الترجمة دون الاعداد العلمي لها.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع