من هنا الطريق الى قلبي

32

قالت: أريدُ أن أُبحرَ في عينيكَ، قلتُ: بحري من ملحٍ وطينٍ وشاطئه من رملٍ مجنونٍ، أنا رجلٌ مصنوعٌ من بقايا نهرٍ ظمآنٍ وقلبي ورقةٌ يَشي بها الضوء لا ظلّ لي يحملُ أعبائي، أنفذُ من شقوقِ عتمةِ الضبابِ الى شرايينِ القصائدِ، ولدتُ بين النهرِ القديمِ وجدرانِ الطينِ المُغلّفةِ بالمواويلِ الدافئةِ رغم حزنها العتيد، بين خرائط الروح وذاكرتي وطنٌ يمتدُ بحجمِ الفصولِ، سأعطيكِ شراعاً يستبقُ الخطى، أيتها العصفورةُ الحزينةُ لا تبتئسي، من هنا الطريق الى قلبي…..
…………………
عزيز السوداني
العراق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع