من أجل قراءة مثمرة

53
من أجل قراءة مثمرة
شدري معمر علي

 

لقد كتب المفكر الإسلامي السوري ” عبد الكريم بكار” كتابا بعنوان ” القراءة المثمرة : مفاهيم و آليات ” من 132 صفحة وقد نشر سنة 2007 وهو كتاب يبين فيه الطرق التي يمكن من خلالها الاستفادة القصوى من قراءتنا ..
يقول الدكتور عبدالكريم بكار: (سيكون من المؤسف أن تحتاج أمة ،أول كلمة نزلت في كتابها و دستورها الثقافي كملة (اقرأ) إلى من يحثها على القراءة ، و يكشف لها عن أهميتها في استعادة ذاتها و كيانها !)..
وقد ذكر المؤلف سؤالاً رائعاً (لماذا نقرأ)؟ وقد أجاب عن هذا السؤال بأنها من أجل توسيع قاعدة الفهم أو من أجل الحصول على معلومات حول موضوع ما أو التسلية أو رفع الحرج أو تلبية لتطور مهني للمرء أو استجابة للشعور بالواجب أو لإظهار حب المعرفة والتشبه بأهلها.
فلا يمكن للإنسان أن يستوعب المفاهيم الجديدة و يحصل على معلومات ثقافية متنوعة إذا لم يكن قارئا نهما بجعل من القراءة عادة يومية يخصص لها وقتا و
مفكرة يسجل الاستفادات و الملاحظات التي يمكنه أن يرجع إليها في الوقت المناسب وقد تطرق الدكتور عبد الكريم بكار إلى أنواع القراءة وذكر منها :
خمسة أنواع، أولها *قراءة استكشافية* التي تحل مشكلة شراء كتب ذات جودة سيئة بكونها عملية تسبق شراء أي كتاب، ثم *قراءة سريعة* وعلّلها لأن بعض الأنواع من الكتب تستوجب هذا النوع من القراءة، ولأننا في زمن السرعة وتزايد المعلومات بالطبع، وبعدها *قراءة انتقائية* التي يستعملها الباحثون أكثر، وتليها
* القراءة* *التحليلية *التي يصنفها الكاتب أنها أفضل أسلوب لأخذ الاستفادة الكاملة من الكتب، وآخرها *القراءة المحورية*.
فالدول المتقدمة التي تصنع الفارق تربي أبناءها على حب القراءة و لا نتعجب عندما نجد أن سوق الكتاب العالمي يدر دخلا كبيرا ..ففي سنة 2013 مداخيل الكتاب الورقي تجاوزت 53 مليار دولار فلنقرأ من أجل رقينا الشخصي ورقي مجتمعنا ..من أجل مستقبل مشرق ..

الكاتب والباحث في التنمية البشرية شدري معمر علي

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع