مشوار العمر

568

مشوار العمر

المايسة بوطيش

 

علموني الحب والحشمة والحياء،
أن أكون صبورة أقدس الحياة.
علموني الرضا، الحمْد والعطاء،
أن أكد بالحلال واتجنب الشقاء،
علموني الصّدق، وان أقول الحق،
أسير على الدّرب وكرامتي في العلى، وإن أتعلم من أخطائي وأقبّل النقد بصدر رحب.

علموني إحترام الكبير والعطف على الصغير، ان أكون كريمة، أسامح ولا أرد، ان أرضى بالقليل وإذا عمّ الخير ان أكون معطاء ولا ابخل أحد.

علموني الإستغفار ولله الحمد،
أن اقتسم رغيف خبزي لوجه الواحد الأحد، فالخير موجودا وهو من الله، أدعوه يسْتجِب.

علموني الابتسامة مهما كثرت الملامة، أن أداري جرحي واتحلي بالصبر، ان أدواى جرحي بالتقوة والصلاة.

علموني الكثير لما كنت طفلة،
فحفظت الدروس ومرت السّنين
والعمر يسير وعندما كبرتُ فهمت وادركت الدروس ومنها استفدت،
فنقشتها في نسلي ولم اداريها قط.
هي ذي أخلاقي في صدري الرحب
وسام من نور وحب وشم.

تعلمت الكثير، سقطت ونهضت، جرحتُ وتألمت، فمسحت الدموع والابتسامة رسمت، وحلفتُ
نفسي أن أصون العهد،
لن أخذل من علموني مهما تألمت ومها جرحت.

هذا هو طبعي وافتخر بأصلي،
اغرس الحب والأمل أينما أكون وأينما وُجِدت.

اللهم أرحم والدَّيَا ومن علمني الألف ومن كان همزة وصل بيني وبين الحرف، لغة القرآن، أحلام وآمان في الروح طرزت.

المايسة بوطيش، عين البنيان الجزائر

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع