متوسطة صالح سي يوسف تحيي ذكرى مجازر 8 ماي 1945

تغطية إعلامية

85
متوسطة صالح سي يوسف تحيي ذكرى مجازر 8 ماي 1945
شدري معمر علي


أحيت متوسطة صالح سي يوسف ذكرى مجازر الثامن ماي 1945 بحضور الأمين الولائي لمنظمة المجاهدين لولاية البويرة المجاهد صالح عبدي الذي سرد نبذة تاريخية عن هذه الأحداث ثم عرج عن الحديث عن الثورة وظروف انطلاقها و الفقر الذي كان يعيشه الشعب الجزائري و حث التلاميذ على التسلح بالعلم والتكنولوجيا و بعد أن أنهى المتحدث المجاهد صالح عبدي كلامه فتح نقاش من طرف التلاميذ ..
نبذة تاريخية عن هذه الذكرى :

ضحايا مجزرة سطيف في الجزائر عام 1945

كانت الجهود مبذولة بين أعضاء أحباب البيان والحرية لتنسيق العمل وتكوين جبهة موحدة، وكانت هناك موجة من الدعاية انطلقت منذ جانفي 1945 تدعو الناس إلى التحمس لمطالب البيان. وقد أنعقد مؤتمر *لأحباب البيان* أسفرت عنه المطالبة بإلغاء نظام البلديات المختلطة والحكم العسكري في الجنوب وجعل
اللغة العربية لغة رسمية، ثم المطالبة بإطلاق سراح مصالي الحاج.وقد أدى هذا النشاط الوطني إلى تخوف الفرنسيين وحاولوا توقيفه عن طريق اللجان التي تنظر إلى الإصلاح، وكان انشغالهم بتحرير بلدهم قد أدى إلى كتمان غضبهم وظلوا يتحينون الفرص بالجزائريين وكانوا يؤمنون بضرورة القضاء على الحركة الوطنية.

وقد وعدوا الجزائريين أيضا إن شاركوا معهم في الحرب العالمية الثانية أن يحرروا بلادهم وكان الجنود الجزائريون في الصف الأول في الحرب يعني مجموعة دروع بشرية للجنود الفرنسيين، فخرج الشعب الجزائري في مظاهرات سلمية للتعبير عن فرحه إذ وعد من طرف المستعمر الفرنسي باستقلال بلاده لكن قوبلت هذه المظاهرات بالعنف وأول ضحية لإطلاق الرصاص الحي بوزيد سعال.

نتائج هذه المجازر :

كان الرد بقمع على المظاهرات التي نظمها الجزائريون هو ارتكاب مجازر بحق السكان الأصليين، وذلك بأسلوب القمع والتقتيل الجماعي شمل وتم استعمال القوات البرية والجوية والبحرية، ودمرت قرى ومداشر ودواوير بأكملها نتج عن هذه المجازر قتل أكثر من 45,000 جزائري أولهم الشاب (بوزيد سعال 22 سنة)، دمرت قراهم وأملاكهم. ووصلت الإحصاءات إلى تقديرات بأرقام أعلى ما بين 50,000 و70,000 قتيل يعود سبب التضارب في عدد الخسائر البشرية إلى تفادي السلطات الفرنسية عام 1945 تسجيل القتلى في سجلات الوفيات هذا إذا كانوا فعلا متوفين لهذا السبب لا زالت بعد الاستقلال طلبات تسجيل الوفيات تبت في محاكم الجزائر المستقلة لسنة 2013.

الكاتب والباحث في التنمية البشرية شدري معمر علي

21:51:03

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع