عشق مكسور

17
عشق مكسور….
حلّقْ هزار الحبّ وضمّني
فأنا العاشق المكسورْ…
أنوح في اليوم ألف مرّة
كصبابة مهد مهجورْ…
كلّ السراديب تعشقني
الشارد منها و المشهورْ…
أعاقر الحرف حين تصفعني
سياط تيّه موتورْ
وأغازل ظلّي عبر قصاصات ٍ
مجّها سيلٌ مسعورْ…
أبتاهُ …
مذ غادرت ضيعتنا…
وفلول حاناتنا المخموره…
تواعد ابن سلول ..تسامرهُ ..
وتدقّ طبول نصر موزورْ…
وعلى أنقاض باحة دارنا …
ترقص القيناتُ…
ويزمجر ديك مخمورْ…
أنا اليوم يا أبتي …
شتات يلملم طيفهُ المنثورْ
يجر أذيال محرقة …
وألف ألف وعد مبتورْ …
أدغدغ قبة صفراءَ …
تعانقها السماءْ…
أراقص حدباء يمامة…
وأرمرم أطياف دير زورْ…
فائي..ويائي..و لام مختارٍ,,,
وعيْن فرات تجندلها …
طقوس رويْبضة سكّيرْ
و أنا العاشق المكسورُ ..
أقبّل جبين ملحمة ٍ…
في وطن…
تعفّرُ وجهَهُ..تذكرةُ عبورْ
بولمدايس عبد المالك
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع