ليت شعري

40

ماجد ابراهيم بطرس ككي/

متى ستشرقي على ليلي؟

وتزيلي كل ظلامه ودجاه

متى ستحضنيني كي أشعر

براحة ودفء حنانكِ

فأنا من شرفتي أتطلع لمداكِ
فؤادي متلهف للقياكِبصري متشوّق لمحيّاكِ

وعيناي ترقبان خطاكِ

تحاولان جمع معالمكِ

فهما كمرصد يخترق

حواجز الظلام الحالكِ
في أقسى الظروف وأصعبها

ماجد ابراهيم بطرس ككي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع