لو…؟

302

لو…؟

المايسة بوطيش

لو طلبت البحر لسكبته لك كأسا من الغرام
أغرق فيه وأغرقك،
ولو طلبت قلبي لجعلته لك وطنا
تجوب حرا في شوارعه كما يحلو لك،
وبين أحداقي أغزل من أجلك مخدعا
ترتاح على وسادته من التعب
ولا تشعر بين لحافه بتاتا بالأرق،
ولو طلبت نظري لجعلته من أجلك مرجا أخضرا
تلهو بين وروده مرحا وكأنك طفلا مراهقا
حالما لا يلامسه بتا بين مروجي الوجع.
لكنك مجرد متمردا يهوى العبث،
لا يجيد الغوص في بحر الغرام
ولا يلتزم بأعراف وطقوس الوطن ،
ولا يجيد المرح بين مروجي وعطر الورد؟
فأنت صفة لا صفة لها فيما صفته لك،
فكن اذا كما يحلو لك، عابثا متمردا
فالحب لا يحتاج قناصا ولا بحاجة الى تمردك وعبثك،
بل رائدا شغوفا يثمل لرقصة الأمواج
وهي تداعب بحب كاحليه؟

المايسة بوطيش، الجزائر العاصمة، الجزائر.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع