لولا الحياء لقلت أكثر

65

خفايا ضمن طيّات الكلام                وفي أثناء آهات الغرام

له سحرتردده الطيور                    وأصداء كأنغام الحَمام

كأن الحرف من فرط الهيام         جفاه الشوق من طيب المنام

ذوى فغدا أرق من النقاط             وصاركمن تلبّس في عظام

فما أندى رحيقاً من رضاب             وما أروى عذيباً من غمام

وما أحلى  تخاصمنا نهاراً               وأحلى منه عفواً في ظلام

إذا ما كان يحلو في حلال                 فما أشهى حماقات الحرام

وأغرب ما يكون الحب قولاً                  بلا لثم وضمّات القوام

وتقبيلٍ ورشف من رضاب                وزحلقة على صلد الرخام

وبحرمن شفيف الماء عذب               ونحن به كغرقى وهْـو طام

ولي صبر على صبر الحبيب           وإن  كانت تغافلُ عن مرامي

وحمص تنام في قلب الفرات          فما الدعوى  إلى رشق السهام

وقولي قول صدق لا ملوم ٍ                (فإن القول ما قالت حَذام ِ)

فقد حطّت بنا نفس الكرام                 كنفس سوّدت ما في (عصام )

وإني لاأعاف شفاه ظامٍ                        ولو فيها شواظ من حِمام

وهل أنسى ضراماً في ضرام             ولن أنسى (شخابيط )العرام

 

نقيب العشاق بين بيخال والبنج آب

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

آخر المواضيع