لنْ أكلَّ مِنْ هذا الهوس

21

لا ندم سـ يعتريني أيّتها الثورة بعدَ هذاالهوس العنيف في عشقكِ المتفجّر زنابقَ روّتْ شيبات عمري الضائع تناهبتهُ الحروب الفاتنةلا أستطيعُ العيشَ خارجَ أسواركِ المبهرة تناديني سماواتكِ المشمسة ترطّبُ شيخوخةَ نهاريَ الأعزلَ فـ تنتفضُ مِنْقسوةِ ليلها شرارة ٌ تحطّمُ طغيانَ التماثيل المتنعّمة طبولها المجنونة خفّفَصراخها أنتِ وأنتِ تدفعينَ حضوركِ يشغلُ حارات مدائننا ساطعاً هيّجَ هتافاتِالجماهير المحتشدة في قصائدِ عشقنا المشتركةِ اللوعة وحدكِ تكتسحينَ ما خلّفهُالحكّامَ خرابٌ أمسى قصةً هامدة يردّدهاصوتكِ الحنون .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع