لدي ما اقوله شهادة للتاريخ

34
لدي ما اقوله شهادة للتاريخ

محمود داوود الحسيني

 

من القصص المسكوت عنها في جريمة سبايكر
هي بطولات البعض من الضحايا في الدفاع عن انفسهم
رغم الرعب الشديد الذي احاط بهم.
هناك قصص عن شباب مغدورين ممن ظل الواحد منهم شامخا واقفا صلبا لايركع للمجرمين الإرهابيين.
ماذا بوسع شاب ان يفعل ، وهو من كل سلاحٍ اعزل!!
في العراق ونحن ابناؤه .. هناك شباب غيور شجاع ينشر شجاعته اينما حل وارتحل ومهما كانت الظروف صعبة من حوله غير مبالي بالقتل الوشيك والخطر المحدق المميت.
سرد هذه البطولات امر شبه مستحيل
لكن لاباس من التذكير ببعضها في ذكرى المجزرة السنوية السابعة ، هذه المجزرة المرعبة التي تعد من ابشع جرائم العصر الحديث .

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع