لا نقبل القمسة .. إلا

154

عدنان الريكاني / 2019/5/ 25

أيتها العالقة بأذهان خرفات الزمن السحيق، ألا تعلمين أن برودة الشتاء تلتهم
قلبي، وأن الطواويس تنازلت عن بهرجة ألوانها ودخلت في أبجدية حضارتكِ الأزلية..

أيتها العالقة بخيوط الشمس الذهبية، رأيت الأفلاك خاملة واقفة على الأشواك
يشاكسها عقارب ساعتي المطلية بلونكِ البرونزي، وكل دقة من نبضها سحر وجمال
لدورة حياة سرمدية، لأنكِ أنتِ الأزل الشامخ رغم وهن البيوت ونزف الأزقة
العتيقة بين كل ثانية وثانية ..

أيتها العالقة بجدائل النور، جراد الليل يريدون أمتصاص رحيق ضوء النجوم،
وضحكاتهم غارقة للأذقان بمساحيق ألوان الشبه بين موتي فيكِ وحياتكِ فيَّ،
كمعادلة خوارزمية نحن كلانا رقم بلا ظل ولا نقبل القمسة إلا على أنفسنا،
كأساطير غول أصطادته بشباكها أنثى عنكبوت بين أحراش قريتنا النائية ..

أيتها العالقة بنياط القلب بين قسمتي وتقسيمي، ذاتي يبحث كُلّي بكل جزيئات
تشكلت وتبلورت داخل خلايا نماءكِ التينيّ ..!!

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

آخر المواضيع