كل الأزهارِ نُعمان

103

بقلم جمال الدين العماري 

خٓفٓقٓٓ قلبٰ عشتار 
فنزلٓ المطر 
على جبهتها زهرة 
و بِيٓدها باقة 
دٓبّ الحُب في قلبِ أدونيس 
فاض نهر إبراهيم أحْمراً
 فأنبتٓ نُعماناً 
العواصفُ تفْني الزهورٓ 
و لا تُميتُ البذور
بِبٓتلاتِ شقائق النُعمان 
كتبتْ عشتار
دستور الحُب  
بحُبكِ سيدتي 
أعدتُ تحرير هذا الدستور 
فهبيني من عِشقكِ لحظات 
أهديكِ نبضي و الحياة 
و أعتقُ لك من شِعري 
أحلى الرشفات 
 يا عشتاري 
اذكريني عندما يلوح البدر في العنان 
و تنحني الأزهار للنُعمان 
 و تُعانقُ الجداولُ النهر ٓ
فما بُحْتُ به قليل 
و ما في قلبي كثير 
هكذا هي لُغة الزهور 
تفوحُ بصمتٍ 
مُفعمٍ بالإحساس
هيا نحتفلُ يا عشتاري
  فكل الشهورِ شباطُ
و كل الفصولِ ربيعُ  
 و كل الأزهار نُعمانُ

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

آخر المواضيع