كلابُ الجيران الأليفةِ الغدر

19

مسعورةُ البنادق متخمة ٌ رصاصاتُ أنيابهامنشار ٌ أعمى نشرتْ أحلامنا على حبالِ الخيانةِ ذئابُ الوطنِ المنكوب بـ غزواتهافتكتْ تنهشُ مواسمَ نيسان الأجرد أزهارهُ شوّهتْ عطرها مؤامرات جيران السوء عناكبُرقطاءَ نسجت الخراب في نفوسها المظلمة لا ترى إلاّ قُبحها تبذرهُ هنا وهناك بينَ قطيعٍأدمنَ الأفيون ( سكارى وما هم بـ سكارى )* أنهكتْ عقولهم ( أفكارٌ متطايرة )*تُلهبُ ظهورهم المحنيةِ سياط ُ الخرافةِ تؤجّجُ الفتنة تذبحُ أحلامنا في وضحِالحقيقة تُرسلها عاريةً إلى إيوانِ سلطانها الأحمقَ ينكثُ ثغرها الباسمَ الحزن بـمِخصْرتهِ العرجاءَ جيّشَ أمنياتهُ المجنونة فتكتْ في البلاد .

بقلم : كريم عبدالله /بغداد – العراق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع