كالمهرج دون جمهور هي يومياتنا

124
كالمهرج دون جمهور  هي يومياتنا
المايسة بوطيش

 

كالمهرج دون جمهور هي يومياتنا.
تقول:
كالبهلوان الذي لا يكل ولا يمل من التهريج،
هي ذي يومياتنا تعرج متأملة
تعدو يمينا وشمالا،
في صراع مع الحلم واليقين،
انصهرت المشاعر فينا واصبحت هشة وكانها انطفأت،
لا لهفة لقاء ولا حبا يحتوي،
وشح العطاء
لا عواطف تزهر احساسينا
ولا صدى خطوات مهرولة تسكن الجراح، لتغفو.
نحتنا في كل الطرقات املا وشحذنا من الفجر مدائنا،
وطرزنا من الحب بدل الوطن اوطانا،
فالطريق أصبح مدى الايام شاغرا
والأحاسيس مدن على كتف الضجيج مسافرة،
والوطن منشغل بالقحط الذي تعمم وعم،
و يومياتنا كما هي كالمهرج بلا جمهور،
وكالرضيع تحبو،
و الحب باتا بمشاعرنا يتلاعب
لاهيا يميل لعزف الرياح منتشيا.

المايسة بوطيش، الجزائر

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع