كابوس

307

في ذكرى رحيل شاعر تونس / الصغير أولاد أحمد

كابوس

قد نرحل
وقدلا نرحل
وقد يمهلنا
((الذئب )) **
الوقت
سيّان هذا المدى
للشاعر المرتحل
لما لم أسمع صوتك
الآن
حاولت التلهّي
حتى حل الظلام
لم أشعر
ما الذي يحدث
لم أدري كم تجمد الزمن
لكنني أدري
أنني رايت كل شيء
رأيت الشاعر
مرتحلا
كان يرتدي المعطف الأبيض
لكنها !
نفس القبعة
نفس الملامح
ونفس الميول الجميلة
التي قرأتها في
عيتيه
نمت
لما لا ترد
لما لا ترد
ــ سأكون بجوارك
فلا تقلق
………….
أما الأخيرة
هي :
قتلتا كما قتلتنا
قتلتنا كما قتلنا …

—————————————————
** هي من قالها الشاعر الراحل اولاد احمد قبل رحيله
_______________________________
 علي السعيدي

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

آخر المواضيع