قميصكِ الورديّ يجهلُ أبجديةِ الألم

23

كريم عبدالله/

قميصكِ المخمليَّ جاسوس يحترفُ التلصصَ كلّماألقاكِ خلسةً منكِ يسرقُ لونَ الشفتين يفضحهُ بالخجلِ يغزلُ مِنْ تأوهاتكِ شالاً ( سلطانيّاً )* يدثّرُ عنفوانَ ثماركِالطازجة مغتاضاً مِنَ الكحلِ إذا ماترقرقتْ دمعةٌ تهمُّ بالأنهمارِ تقبّلُأرضيَ اليابسة كمْ تمرّدَ مِنْ شماتةِالزَغَبِ المتماوج يتمرّغُ بريشِ أجنحتيفيفكّ أزرارَ التردد يشاكسُ عطركِ العجولَيعانقُ تدفقَ دهشةٍ في مخيلتي تحومُ حولَ مدائنكِ اللذيذة يجهلُ أبجديةَ الألمَالمكتومَ في رنينِ صوتكِ الرقراقَ يحملُضجيجهُ يتأبطُ نشوةً ترقدُ على شمّاعةِ الأنتظار لا يميّزُ بينَ إشتعالي وتلويحةاللقاء …!

سلطانيّاً : نسبة الى الورد السلطانيّ صاحب العطر الزكي.

بقلم : كريم عبدالله بغداد – العراق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع