قلم الشوق

12

قلم الشوق

نصيف علي وهيب

 

الشفاهُ المشتاقةُ لماء النهر،
تقرأ لهُ الشِعرَ بعذوبة،
تظمأ لحديثِ العيون،
تحسبُ كلَّ حياةٍ لنا أغنيةً،
تدندنُها متى ما تشاءْ،
تبتسمُ لقلمٍ يكتبهُ حلماً نثرياً من شوق،
لا تحترق منه الكلمات.

نصيف علي وهيب
العراق

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع