قطرات من كأس الوجد

18

بقلم : شاكر فريد حسن

 

ملأتُ كأسي بخمرةِ عشقكِ

مسحتُ دموع الحزنِ عن عينيكِ

ووهبتُكِ حناني

تمُرينَ طيفًا في خاطري

نحلمُ معًا

ويكبرُ الحلمُ

أقطعُ أنا نصف الطريقِ إليكِ

وأنتِ تقطعين النصف الآخر

اسمكُ كالشذى المحتضن

بساتين زهور

ووجهكِ ندى من الياسمين

فأنتِ العشق والشوق

وأنتِ الجميلةِ كزيتون ببلادي

عنيدة كالصخور والحجارة

ومعطاءة كتربِ الأرضِ

فمتى نلتقي

كي نزدادُ صفاءً

وبهاءً

ونطفئ حرارة القلبِ

واللهبِ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع