قضيّة

194

قوجهك الواعد بالغيث

بالربيع الخصيب

وجهك ذاك الحبيب

حطّم أبراجي العاجيّة

لقّنني يا صديقي

كيف يصبح القلم بندقيّة

غيّر كل طقوسي

مزّق شرنقتي الحريرية

فما عدت

أقرض الأشعار للحبيب

في زمن الموت

زمن الأنباء القرمزيّة

وجهك الآتي من بلد الرّيح

غيّر كلّ قراءاتي

غيّر لون كتاباتي

صيّر مني قضيّة

تحيا على وعود الزمن الآتي!

نورة سعدي   

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

آخر المواضيع