قصيدة(مناجاة)

102

تأملتُ صورتكَ
نظرتُ لملامحك َ
وبصمتي حدثتُكَ
أنت عشقي أشتاقك
أبحرت فى عينيك
حملنى موج ُغرامك
الى شواطىء نجواك
أصارع أمواج حنينك
أكادُ أغرق في بحرك
كيف أحتمل فراقك وبُعدُك
وأنا أذوبُ شوقاً للقياك

 

ماجدة تقي

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

آخر المواضيع