قصائدي

15

سفن تبحر للمجهول

قصائدي

تحمل في جذوتها أُفول

ترحل والغيظ شراع

والمجذاف

من وهم مجدول

كلمات تترى الكلمات

أفكار من حمأ مسنون

ومشاعر

تزهر في العتمة

تتفتح مثل الأصداف

عن لؤلؤة في الأعماق

قد يحظى بها شار أو مفتون

أو تستأثر ببريقها

منون بعد منون

سفني

شاحبة المرساة

شدت في ليل

بالقسوة مأهول

لا طرب يسمع راكبها

لا رقص

لا ضحك مقبول

أوزان الشعر مبعثرة

نجوم ثكلتها نجوم

وقلائد ما عادت ” موضة ”

و وشاح كسحته  الومضة

وطيور

نسيت نغمتها

عشقت صوت غرابٍ

لا حظيت بالحب

ولا

لحقت بالمزنة مزجاة

مطرا … عطرا … وغيوم

سفن ترحل للمجهول

وأنا نسي منسيٌّ

ما بين الدفة والحيزوم

*****

سمية العبيدي / بغداد

27/6/2020

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع