قراءة في كتاب(دليل المرجعية)المراجع والمواقف والاتجاهات

106

بسم الله الرحمن الرحيم

 قراءة في كتاب

دليل المرجعية

المراجع والمواقف والاتجاهات

يحتوي الكتاب تمهيد ومقدمة  والهدف من الكتاب ومدخل وقسمين القسم الاول يخص مراجع الشيعة والقسم الثاني يخص مراجع السنة وملحق يناقش طواف المسلمين

التمهيد

كثيرة هي الكتابات التي وجهت النقد لواقعنا الإسلامي
القسم الأول: جاء تحليلاً للواقع وطرح منهج عمل.
القسم الثاني: استفحلت عليه الشُبهات وبالتالي كان رد فعله عكسياً إن طعن بالإسلام والمسلمين
القسم الثالث: دُعم من قبل طرف ليطعن طرف آخر
القسم الرابع: نقد الواقع نقداً لاذعاً ولم ينشر ما كتب خوفاً من القتل أو التكفير أو التفسيق
القسم الخامس: سجل ما كان واقعاً ورسم خريطة له
وكتابنا هذا من هذا القسم حتى يتسنى لمن يطلع عليه السير فوق قناعة ثابتة لما يختار ولا نريد أن نكون فوق النقد والخطأ والنقص. فالكمال المطلق لله شأنه.

ولم يدعوالكتاب  الى  المرجعية المؤسسة لانه اختلف فيها المراجع بين مويد ورافض وصامت فاثرنا ان يكون الكتاب تحت اسم

دليل المرجعية

المقدمة

ان الاسلام فكر عميق ، دين قيم ، شرع مقدس ، نظام شامل للحياة فيبدأ من تقليم الاظافر في حياة الفرد وينتهي الى ادق المفاهيم السياسة في حياة الامة فالخلل فينا نحن المسلمين

الهدف من الكتاب

ان نضع معاناتنا امام مراجع الدين فالكتاب صرخت الم الامة وخطاب للامة من اجل مسيرة صحيحه.

المدخل

ان الاختلاف رفعه الله بالدين ولكن الاختلاف في الدين فهو المحك للانسان

القسم الاول

المرجعية الشيعية – رغم ثقتنا بهم  لكن  نسجل ان التعددية حاله سلبية اكثر مما هي ايجابية اذ ادرجنا قائمة ب 63 مرجع حسب احصائية 2010  كلهم احياء وقسمناهم من حيث الرؤى والافكار الى ثلاثة اقسام واربعة اصناف و طرحنا على بساط البحث الصراع الدائر بينهم واختلافهم  والمؤاخذات على ادارة المكاتب والخلل في سوء توزيع الاموال والسؤال المطروح هل من الممكن ان تثور الامة عليهم  وتسورهم كما سورة اوروبا علماء الدين في الفدتيكان، ما مستقبل المرجعية هل تبقى كما هي هل يتفقوا هل يتوحدوا، وتعرضنا الى ما كتب المراجع حول واقعهم، وما كتب الباحثون والكتاب حول المرجعية كمقتطفات

القسم الثاني

الذي يخص المرجعية السنية كيف كان

الازهر: مرجعا لكل اهل السنة وعندما امم جمال عبد الناصر الازهر وجيره لصالحه  اذ سن قانون  يعين شيخ الازهر بقرار صادر من رئاسة الجمهورية وعلية تبلور الاتجاه الاسلامي الى تيارين متصارعين التيار الاول جماعة الاخوان الذي يرى في النظام الحاكم بزعامة جمال عبد الناصر غير اسلامي  والتيار الثاني علماء وعاظ السلاطين الذي يوجب طاعة ولي الامر حتى ولو كان فاسقا وفي ظل حكم حسني مبارك انتفض تيار ثالث وغير ولاءه الى علماء نجد.

علماء نجد:  علماء السلفية وبالخصو علماء الوهابية  الى اين بعد ان ضاقت بهم المملكة العربية السعودية ذرعا لفتاويهم بالقتل والتكفير فجعلت خطا معتدلا اسميناهم علماء الرياض

علماء الرياض : والمقصود المعتدلين من العلماء في المملكة العربية السعودية علماء المذاهب الاربعة هل لهم صوت

الجامع الاموي: وما دور الذي يوديه

علماء بغداد : هل لهم حضور

علماء الموصل: هل لهم موقف ونامل ان تكون له مدرسة فقهية في ظل الدولة العراقية الحديثة

علماء الانبار: بعد  وقبل سقوط تجربة البعث في العراق وكيف جير صدام حسين موقفهم لصالحه ،تحت اسم رابط علماء المسلمين الشيخ احمد الكبيسي الشيخ حارث الضاري ونامل ان تكون لهم مدرسة فقهية في ظل الدولة العراقية الحديثة

المفتي في البلدان الاسلامية: ما هو دوره  وركزنا على دور مفتي فلسطين على اعتبار انها تضم القدس اولى القبلتيين ودور مفتي ايران كحالة خاصة حسب ماينظر لها اهل السنه

الملحق

ادرجنا  جدولا بكل المذاهب والفرق الاسلامية وبعض السطور عن الفرقة الاخبارية والفرقة الشيخية والفرق الزيدية

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

آخر المواضيع