قالت لي صديقتي(خاطرة)

22

منى فتحي حامد/مصر

تحدثت معي صديقتي
و قالت لي
لا تتحدثين عن مشاعر أنثى
و إنكِ إلى تلكٓ المشاعر متوقه
إن قرأها الرجال
مالوا إليكِ عاشقين
و هجروا نساءهم عنوة
ابتعدِ عن تلكٓ الهمسات الحانية
فهي للإناث الأخريات معذبه
صديقتي
لن تؤاخذيني
فإنني أحبكِ و ربي شاهد
لكنني أحيانا أغار منكِ
رغم أني أعلوكِ مكانة
فأنا القيمة و القامة
لكنكٓ اختلست مني المهابة
و للأرواح من حولي سارقة
أدركِ جمالك
و متيقنة من عفويتكِ المتلألئة
و ما كنت اتخيل مرافقتكٓ
في دنيانا أبدا سرمدا
كنت أتابعكِ من بعيدِِ
و أقرأ عنكِ بخيال الأساطير
و بالروايات خاصة
عن أفروديت و السندريلا
صديقتي
فٓإلى متى أغار منكِ !!
فهل مباحا إليٌٓ هذه الصراحة
و ماذا و كيف أتعامل معكِ ؟
هل أحب
نقاء و صفاء قلبكِ
أم أرحل عنكِ أمدا لُبدا
حقا أحتار من ذاك الاختيار
فالغياب عنكِ
أكثر إيلاماً و مشئمة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع