في أمريكا لا يقوم الميت بعد ثلاثة ايام (من الأدب الساخر)

43

نبيل عودة

حنا وزوجته مريم يقيمان في تكساس في الولايات المتحدة الأمريكية، كانا يخططان منذ عدة سنوات الى زيارة القدس والمدن التي شهدت ولادة المسيحية .. حين عرفت حماته انهم ينوون زيارة مهد المسيحية أصرت ان ترافقهم، فهي امرأة متدينة جدا، تتواجد دائما بصلاة الأحد وبكل صلوات الأعياد، عرف حنا ان زيارته ستكون موجعة للرأس بمرافقة حماته كثيرة الوعظ والانتقاد لكل تصرف منه، ولكل موقف يطرحه بوجودها، حتى لو كان تصرفا سليما، او رايا لا غبار عليه، الا انها دائما يجب ان تجد نقصا لديه. كانت كثيرة النق والبرم والتنبيهات، وحنا يحاول دائما ان يتجاهل كلماتها ومضايقاتها، وقد شعر بالغضب لأنها أصرت على مرافقتهم في زيارة العمر الى البلاد التي نشا فيها يسوع المسيح ومنها انتشرت المسيحية الى مختلف ارجاء العالم. لكن التعاليم المسيحة تأمر بالمعاملة الحسنة وحب الوالدين ومساعدة كل انسان، حتى لو كانت حماته المزعجة.
اثناء زيارة كنيسة القيامة في القدس والتي تسمى أيضا كنيسة القبر المقدس، حيث دفن المسيح وقام بعد ثلاثة أيام من بين الأموات وصعد الى ابيه الذي في السماء، دخلت حماته لزيارة القبر، بكت كثيرا على موت المسيح، لدرجة ان ضغطها ارتفع، وطلبت المساعدة لتخرج من القبر، كان وجهها اصفر، ونفسها ثقيلا، أجلسوها على مقعد جلبوا لها كاس ماء، لكنها سرعان ما فقدت وعيها وتشنجت .. طلبوا الإسعاف الذي حضر وحاول ان يعيد لها نبض القلب. لكن عبثا واسلمت الروح بقرب قبر المسيح.
سارع حنا يتصل ليؤمن نقل جثمان حماته الى الولايات المتحدة.
قابل شخصا مسؤولا، قال له: امامك حلين، الأول نقل الجثمان للولايات المتحدة وهذا سيكلفك 25.000 شاقل.
قال حنا: المبلغ مرتفع جدا، ولا يعرف كيف يتدبره، وما هو الحل الثاني؟
قال المسؤول: الحل الثاني ان تدفنها هنا في القدس بتكلفة 800 شاقل فقط.
بعد تفكير وحسابات انتفض حنا وقال بحزم: لن ادفنها هنا في القدس، بل سأنقلها الى الولايات المتحدة .. وسأستدين المبلغ من البنك، لأنه يا أخي العزيز المسيح حين مات في القدس قام بعد ثلاثة أيام .. وفي أمريكا لم يقم أي مسيحي بعد ثلاثة أيام من موته!!
nabiloudeh@gmail.com

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

آخر المواضيع