فن إدارة العمر

فن إدارة العمر

تمضي السنوات بنا سراعا ، فإذا بأوراق العمر تتناثر من شجرة الحياة ،ننظر إلى الخلف ،تنتابنا مشاعر الحزن والأسى والضياع ،آه لقد تلاشت سويعات السعادة وانقضت لحظات الفرح والمسرات وهاهو الشيب يعتلي رؤوسنا و كأنه يقول لنا ساخرا : ماذا تنتظرون ؟ ألم تستيقظوا من سباتكم وتلحقوا بقطار الحياة الذي لا ينتظر أحدا ؟

هذه مقدمة طللية نبكي بها ما ضاع من عمرنا ،لقد اكتشفنا بعد سنين طوال قضيناها بين نوم وكسل وتأجيل وتسويف وخوف من مواجهة الواقع بل خوف من تحقيق الأهداف والسعادة أن للعمر إدارة وفن من أجل صناعة الفارق والتأثير .

 مفهوم إدارة العمر:

إدارة العمر هي الاستغلال الأمثل لأوقاتنا من أجل الإنجاز وتحقيق الأهداف والتأثير في الحياة ولا يمكن أن ندير أعمارنا بطريقة مجدية وفعالة إلا إذا تسلحنا بالوعي ،الوعي باللحظة الراهنة التي نعيشها .

كيف ندير عمرنا ؟

لإدارة عمر ناجحة وفاعلة ومؤثرة يجب تحقيق ما يلي :

1-المسارعة في الخيرات :

والمسارعة والمسابقة في الخيرات هو اقتناص كل لحظة من أجل إنجاز مهم تصنع به الفارق فتسابق في الخيرات وتسارع لكل عمل نافع دون تضييع الوقت أو التسويف .

وروى الترمذي بسنده عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :(بادروا بالأعمال سبعا هل تنظرون إلا إلى فقر منس أو غنى مطغ أو مرض مفسد أو هرم مفند أو موت مجهز أو الدجال فشر غائب ينتظر أو الساعة أدهى و أمر).

2- كن فاعلا مؤثرا :

الإنسان الفاعل المؤثر هو الإنسان الإيجابي الذي يركز على دائرة التأثير الخاصة به ولا يشغل جل وقته في دائرة الاهتمام أو الهموم يهتم بقضايا الرياضة والسياسة والأفلام والمسلسلات فيضيع عمره دون إنجاز يذكر .

مبادئ الإيجابية :

يقترح الدكتور أكرم رضا بعض المبادئ فينصحنا بتجريبها مدة شهر لنحدث التغيير و أهمها :

1-ركز جهودك في دائرة تأثيرك .

2-ابدأ بالمشكلات الصغيرة أو الكبيرة التي يمكنك حلها .

3-عاهد نفسك أن تفي بوعدك لنفسك وللآخرين .

4-كن ضوءا هاديا بدلا من أن تكون قاضيا .

5-كن مثلا يحتذى به بدلا من أن تكون ناقدا .

6-كن جزءا من الحل بدلا من أن تكون جزءا من المشكلة .

7-كف عن الشكوى من عيوب الناس أو من عيوبك .

8-اعترف بالخطأ فور وقوعه وابدأ في التصحيح .

9-كف عن لوم الآخرين أو اتهامهم .

10-ابدأ بنفسك بدلا من الانشغال بعيوب الآخرين .

3- خطط لإدارة عمرك :

على المدى الطويل :

اطرح هذه الأسئلة :

– من أنا ؟ الهوية .

– ما عقيدتي؟القيم العميقة .

– ماذا أريد ؟ الرسالة .

– كيف أتصور المستقبل ؟ الرؤية .

– ما موقعي ؟ الأدوار.

– أين أنتهي ؟ الأهداف .

– الخطوة الأهم . الأولويات .

بهذه الأسئلة والإجابة الدقيقة عنها تستطيع عزيزي القارئ أن تحدد مكانك الآن ثم تنطلق حيث المستقبل المشرق والغد المفعم بالأمل والإنجاز وتحقيق الأهداف .

فإدارة العمر بفعالية هي أن نضيف للحياة ونزيد فيها ولا نكون عالة عليها بلا نفع ولا جدوى فالسعيد السعيد من أدار عمره فالعمر قصير والحساب عسير.

 

*الكاتب والباحث في التنمية البشرية : شدري معمر علي*

alichedri@gmail.com

شارك المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

إلغاء الرد

أحدث المواضيع

اختر كاتب

بالفيديو

شارك المقال