غـــــباء

142

 غـــــباء

المصطفى العمري

 

عندما تصغر في رأسك الأحلام
تتضرع إلى الفجر كي يأكل الصبح ليلك الطويل.
إن عاش الصقر تعيش صغاره
وإن مات تأكلهم الغربان.
يتسلق الحزن جبال الروح
وتبني الخيبة أعشاشها فوق جبين الأمل.

ما أتعس أحلامنا عندما تصغر فينا

يصير الفتك بالأماني مباحا
وتنبعث من رحم الغد رائحة الظلام.
تستيقظ طيور الخريف
لتعيد للصبح سواده العريق
فيقدم آشيل نفسه للموت.

ما أتعس أحلامنا عندما تصغر فينا.

نكرر أنفسنا منذ فجر التاريخ
يسري في عروقنا الغضب
يخرج الزمن ليله فيمزق ثوبها الأبيض
الذي احتفظت به ليوم عرسها الأحلام

ما أتعس أحلامنا عندما تصغر فينا.

يأتيك العيد مبتسما، ساخرا… مستصغرا
تغزو حرقة الخيبة رئتيك
فتسكن التوجعات أركان صدرك
تأخذك آه وترجعك أخرى… تجترك الآهات.

ما أتعس أحلامنا عندما تصغر فينا.

عندما تصغر في رأسك الأحلام،
تتمدد في قلبك الرياح
فتنام آمالك على أجنحة الضباب
ويحتويك العراء فتهمس في أذنك الأفراح:
  ” عد إلى أدغالك أيها الغبي”

ما أتعس أحلامنا عندما تخيب فينا.

 

المصطفى العمري 

  المملكة المغربية

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع