عيون الأشياء

232
عيون الأشياء
جلال جاف
جلال جاف
جلال جاف

 

أحتضنُ الضبابَ برئتيّ القديمتين
والليل يُسند بقايا ظهري
و أشباحُ العابرين تعبر الوديان القصيّة ..
لا سَلالمَ للنجوم البعيدة ,
السديمٌ نائمٌ منذ الخليقة في حِجر الإله
هائمُ على عدمِهِ الأبدي ..
والمنسيّون يرتقون الفراغ بين مدِّ الريح وجزر المطر ..
أنتهي إليكِ في عيون الأشياء ,
أحملُ وريدي بكفِّ الشرِّيان
لأعتمِرَ في دمِ عطرِكِ والرّيح ..
في روح الليل أقلّدكِ شارة البحر
والموجُ ينتهكُ صدري بجرحِ الملح
وتاريخ النوارس المنتحرة في شتات الرذاذ القزحي ..
يناهضني الغيم فيكِ
والخرائب مدّ البصر الخافت كالرماد ..
أحتضنك في تاريخ الأشياء
والنهر السارح في القرى المنسية في أطراف القمر ..

 

جلال جاف (الشاعر الأزرق)

كندا 15 جوان 2021

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع