عملة مزيفة

37
عملة مزيفة
خديجة صحبي

 

سألت عن التّملق فأتتني ردود كثيرة عنه قالوا .
إن أعظم التّملق الذي يمكننا القيام به للبعض هو إظهار الاحترام لهم. وهو كذلك موهبة المجاملة المبتذلة.
فيميل معظم الناس إلى التملق أو المجاملات على أمل بعض المنفعة أو المصلحة، أو من باب نوع آخر من الحقد والسخرية. فيرى البعض كل النصائح السيئة هي تملق محض , لا تصلح للتقويم .فصوت الإحسان أكثر إغراءً من التملق . وهو كذلك أدب الاحتقار…
أما هو في الحقيقة ليس سوى أكاذيب مقنعة بفنية تامة, إنه المرآة الغير الموثوقة التي يحبها الانتهازيون في التفكير إلا في أنفسهم ، من حيث لا يرون أنفسهم أبدًا كما هم بالفعل,
تظهرها دناءة للروح تنتجها الفائدة وتدعمها , ومن أعظمها تملق الخدم للأسياد , ,و من أعظم نكران الجميل هو نسيان ما تم فعله من أجلنا ، ولكن دفع ثمن ذلك بالتملق ظنا منهم قد أدوا ما عليهم… فلن يوصلهم هذا الطريق المسدود الى أي مدى, توقفوا عن هذا الفعل المشين أنا أكره التّملق .

خديجة صحبي / الجزائر

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع