على قارعة حلم

94
على قارعة حلم
مريم الشكيليه

كنت تقول لي دائماً ما أخبار قلمك؟…..
واجيبك لا يزال كما هو يتجول كل الوقت على الأرصفة…..
ما كنت أظنك تسألني عن أشياء تشبهك كوتر حرف يجالسك…
سيدتي كنت اسألك ما أخبار قلبك لا قلمك وانتي كما أنتي تجيدين إنتقاء كلماتك
من صمتي لا حديثي….
ما كنت اسألك عن تلك الندوب في الجانب الآخر من ورقك لا صوتك وانتي تشرعين
بلملمة الكحل من عينين فتاة مضجرة بأبجدياتها المتراكمة فوق سطح طاولة
الغرف…..
ما كنت اسألك عن تفاصيل حفظتها عن ظهر حب….
ورسائل تقف بمحاذاة شبابيك قديمة..
ما كنت أظنك تجيدين العزف على الكلمات الموسيقية…
كنت يا سيدي مبللة الفرح وأنصب خيمتي على سفوح الورق….

على قارعة حلم….

مريم الشكيليه /سلطنة عُمان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع