عقوق اللّيل

24

عقوق اللّيل

جميلة مزرعاني

 

ما زال لنا أحلام، أقزام طاعنة إنتظار معقود في نواصيها الآمال أسيرة عتمة شاهقة تتلطّى كخفافيش من أصداء النّور هاربة تلوذ بأطياف أنوار عارية عن الإنفلاش.أنوار اعمتها غشاوة اشتداد سواد دخيل فخبّأت قاماتها الهزيلة المعرّاة لينجلي الحصار ويحين الحصاد الموقوت بمفاتيح الغيب يدحر طيف وحشة أفانين تتجذّر في وهاد السكون المستعر أين منها الهياكل العظميّة؟ تنبئ بعصف قارعة تلهب الخفايا كموج ثائر في غمرات اليمّ تشعل نار غربة تدمي النفوس هلع يخلع قلوب المترصّدين يقظة فجر عتيد احتضار مصابيح يستبيح زيتها ظمأ ظلام دامس.حرب لا هوادة فيها أتت على كل بصيص أنين أحلام تفاقم خلف سواتر معادية فراش يحلم بكسر فوّهات الظلام وهي تنزع ستر الصمت المهيب جاهدًا ينفض عن كاهله عقوق ليل نذر وقته مسرحًا لأشباح طغت تطحن أزاهير ربيع فاقد الصلاحية يحلم يعيد ضخّ حناجر شحّ فيها الرّضاب تلهث للحياة .ترى من يحرّر الأحلام من سجنها المؤبد فيعتق سبيل الفلذات يخلع عنها عباءة الظلام ؟

 

جميلة مزرعاني
لبنان / الجنوب
ريحانة العرب

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع